وداع ..!

حينمـــا يحـيـــن الـــوداع ..


يــبـقى الدمــع حبــيــس الأنــفاس ..


أيـــا فراق أمــا كفاكـ الرحيـــل ..؟!!


ماذا تريــد بعد الــتــياع نفســي ..؟!!

.

.

أظنــكـ .. تـريد أن تـقـتـــــــلـهـا ..!

لابــد من الوصــــول .. ~||

.
.
الشمس تشرق بعد المغيب
.
.

و البدر يشق الظلام في السديم
.
.

و الحلم يبقى املا يشع في الطريق
.
.

لابد من الوصول بعد طول المسير
.
.

لابد من الوصول ..
.
.

هم يعتريني . . .

في غرفة مظلمة أجلس وحدي ..

مع قلبي ..

هم يعتريني ..

قلق يهز كياني ..

ألم يقتلني ..

آآآآآآآآآآآآآآآآه .. يا الهي ما هذا ؟؟!!

و كانهـ جمر قابض على قلبي ..

بلا شك .. بلا شك .. أنا أحتضر ..

مهلاً ..

مهلاً ..

قلبي يخفق بشدة ..

عيناي .. يا الهي إنهما تدمعان ..

لماذا ؟؟!!

” و بدأت أجهش بالبكاء كــ طفل غارق “

لا لا .. لم يعد لي أدنى تحكم في جسدي ..


أتأمل تلك الغرفة ..


.. هناك .. كتاب ..

أجل .. كتاب لكنه لم ينفض منذ زمن .. ارى التراب يعلوه لا اكاد حتى اميز ما هو ذاك الكتا ب ..

قدماي .. تسوقانني اليه فضول ما يجذبني لأعرف ماا هو ذاك الكتاب الذي تجمع عليه الغبار ..

أ ن ف ض .. بهدوء ..

” و اتسعت حدقة عيناي “

انه .. انه .. انه قرآآن .. منذ زمن طويل و انا في هجر ..

” و ما تزال عيناي تجهشان بالبكاء “

اقلب صفحاته بهدوء .. استوقفني شيء ما ..

-لا لا يكفي لا أريد مزيداً من البكاء ..

لكن عيناي تريدان .. و قلبي يريد .. لم أعد أتحكم فيهما تريد قراءة تلك الآيات ..

(( ثم قست قلوبكم من بعد ذلك فهي كالحجارة أو أشد قسوة و ان من الحجارة لما يتفجر منه الانهار و ان منها لما يشقق فيخرج منه الماء و ان منها لما يهبط من خشية الله و ما الله بغافل عما

تعملون ))

رجف قلبي رجفا ..

شعور لا ارادي ..

اقول ” الله اكبر “”

سبحان الله .. ظننت أني نسيت تلك الكلمات فلم أصلي منذ زمن .. هكذا بدات .. و سجدت

اعلم ..

لا اتحكم في جسدي ..

عيناي تبكيان ..

ابكي طويلا و انا ساجدة لم ارفعها الا و قد >> شهقت شهقة قوي >>> اقول بعدها لقلبي ..

هدئ من روعك فقد عدت الى امان فقدته منذ زمن ..

هدئ من روعك ..

“” أيا مذنبا أما آن لك أن تتوب ؟!! “”

كــ صفحة بيضـاء ..

كــ صفحة بيضــاء  جميلة ..

أتأمل ..

ما مدى جمال بياضها الناصع !

تبدو بسمة على محياي ..

فقد بدت لي كــ قلوب نقية ..

كــ أمل يشع
..

او على الأقل ..

كــ صفحة بلا “خرابيش

و انتهى المقطع مع خيــالي الذي كاد أن يبحر بي في بياض تلك الصفحة ..

لان أخي .. أمسك أقلاماً سوداء لــ ” يخربش “ و بكــل هدوء .. على تلك الصفحة الجميلة ..

لاااااااااااااااااااا
. ارجوك توقف ..

هنــا ..  أقف قليلاً ..
لربما كانت وقفة تأمل ..

سبحان الله .. كــ  يوم
بدأ جميلاً ..
صفحة اعمالنا اليوم بيضاء تسر الناظرين ..

فنبدأ .. و بكــل هدوء .. ” كأخي ” ..
لنسود ذاك
البياض
لينتهي على صفحة سوداء ..”” شنيعة “

هل راقت لك صفحتك الآن بعد أن تلوثت بدنس الذنوب ؟؟!!!

لنحاول و لو ليوم واحد أن نحافظ على بياض صفحاتنا .. بلا ذنوب ..

جهاد .. أليس كذلــك ؟؟!!

ملاحظة بسيطة ..

لم نخلق ملاكــاً حتى لا نخطئ بزلات

عن أنس -رضي الله عنه- قال:

قال رسول الله صلى الله عليه و سلم : (( كل بني آدم خطاء، وخير الخطائين التوابون ))

أخرجهالترمذي وابن ماجه وسنده قوي.

تفائلوا .. لنــا توبة تزيل دنس الذنوب باذن الواحد الأحد عن صفحتنا البيضاء ” النقية “

ْ ْ~ ْ ْ هنــْ ْ~ْ ْـــا حيث النــْ ~ْــور ْ ْ ~ ْ ْ

فـي ظلام دامــس ..

و مــكان موحــش ..

هنــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــاكـ
..

أجد بقعة بيضـاء من نـور ..
تمتــد منهــا أيــدي لتــمسـك بي ..

أضع يـدي بــين أيــديهم .. و أسير معهم خطوة بخطوة ..

حتى أصل لتلك (( البقعة البيضاء التي من نور )) التي لطــالما نظرت
إليها و لــم <<< أصل >>>

هكــذا كانت حالنا حتى امتدت أيــادي بل قلوب صــارت (( في لب قلبي )) تعلمنــا منهن الكــثير و خطوة بخطوة
وجدنــا النور ..

مصلى رائـــع و مــعلمــات أروع
معلماتــي العزيزات .. أسماء الحامــد , عزيزة المالكــي , نورة العقيل ….

ما زالــت تمتد أياديهن ليقمن
لنا أجمل و أروع منتدى ليواصلوا بنــاء صرح شامخ و جيل رائع ..

تم افتتــاح التسجــيل بحمد الله منذ فتــرة
ليست بالبعيدة ,,,,,,, فأهلاً و سهــلأ بكن و حياكن البــاري ,,,,,,, ستجدونني هنــاك بإذن الله باسمي (( داليــا ))
ْ ْ~ ْ ْ هنــْ ْ~ْ ْـــا حيث النــْ ~ْــور ْ ْ ~ ْ

_– _–_–_–_–_–_–_–_–

ملاحـــــــظة : التسجيل متاح للأخوات فقط J

ربي يرحمك يا معلمتي

s19

معلمتي العزيزة دموعي ما تزال تنهار على ,وجنتي ..

ألم تكوني معنا و من بيننا ؟؟!!

هل يعقل أني لن أراك بعد اليوم ؟؟!!

سبــــحان الله

معلمتي (( آمال ))  تلك المرشدة الطلابية التي مثلت لنا أم رائعة و اخت و ها قد  غادرتنا السنة  الماضية  لتعمل في مدرسة أخرى مودعة بابتسامة جميلة

اليوم .. يصلني خبر وفاتها

إنـــــــا لله و إنا اليه راجعون

معلمتي لا تعلمين كم اثرت فينا و  كم نحبك و كم …

معلمتي عيناي ما تزالان تنهران بالدموع .. تركت خلفك ذكرى طيبة لانك رائعة

أدمعت  عيون الكثيرين فقد تركت خلفك ذكرى طيبة لأنك رائعة

و ماذا يبقى للمرء بعد وفاته الا ذكراه التي تركها بعد وفاته ..

كل زهرة تزهر و كل طفل يبتسم و كل شيء جميل أراك فيه معلمتي

سأظل أدعو لك ما لنا الا الصبر .. ما بيدنا فهذا قضاء الله و قدره

و لله حكمة في جميع شؤونه

سأظل أدعو لك معلمتي و لن انسى ما كنت تعلمينني اياه ساظل اعمل به و تبقين في اعماق ذاكرتي

يا رب اجمعني و معلمتي في الجنة

يا رب نور لها قبرها و أدخلها الجنة

يا رب اغسلها بالماء و الثلج و البرد و نقها من الخطايا كما ينقى الثوب الأبيض من الدنس

يــــــــا  رب

when you love say it in a smiling face :)

11

احياناً نشعر بالحب .. نقتدي بــ فلان\ة ما .. او نعجب بشخصيته بدينه او بصفة ما فيهـ\ا ..

و نتحرج من أن نذكر كلمة احبك .. او ان نقولها .. لكن ناقصة من (( في الله ))

ألا تعلمون ما لهذه الكلمة من معانٍ ؟؟

و ما أسماه ذلك الحب .. يهدم حواجز بين الأشخاص .. و يقرب المسافات .. و يدفن الحقد و الكره ..

و يعلم معنى (( الحب )) الذي نفتقده في زمننا فلا نجد الا القليل من يحبون هذا (( الحب في الله ))

عن نفسي لا أجد طعماً للحب إلا اذا كان في الله ..

و سأقولها لكم بوجه باسم 🙂 أحبـــــــــــــــــــــــــــــكم في اللــــــــــه

دمتم بخير